الشايع يستضيف جمعية الصداقة الكويتية البريطانية في مأدبة عشاء في لندن

احتفاءً بالعلاقات الوثيقة بين الكويت والمملكة المتحدة

أقامت شركة محمد حمود الشايع مأدبة عشاء لأعضاء جمعية الصداقة الكويتية البريطانية احتفاءً بالعلاقات الوثيقة بين البلدين في فندق فورسيزونز في لندن.

وقد استضاف الحفل كلٌ من محمد عبد العزيز الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة محمد حمود الشايع وعضو مجلس جمعية الصداقة الكويتية البريطانية، وسعادة السفير خالد الدويسان، عميد السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي سفير دولة الكويت لدى المملكة المتحدة. وحضر الحفل أكثر من 180 شخصية بارزة من مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والسلك الدبلوماسي وقطاع الأعمال والثقافة ومنظمات المجتمع المدني.

وتنظم جمعية الصداقة الكويتية البريطانية التي تأسست عام 1996 لقاءاتها بشكل دوري في دولة الكويت والمملكة المتحدة وتهدف إلى تعزيز الروابط بين البلدين على المستوى السياسي والتجاري والثقافي. وقد نجحت الجمعية منذ إنشائها باستقطاب مجموعة واسعة من الشخصيات المؤثرة التي تجمعها أهداف وقيم مشتركة.

وبهذه المناسبة، تحدث وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اليستر بيرت عن عمق العلاقة بين بريطانيا والكويت ودور جمعية الصداقة الكويتية البريطانية في تقوية العلاقات بين البلدين. وقام بعدها محمد الشايع بإلقاء كلمة عن «العلاقات المتينة التي توطدت بين البلدين على مرِ السنين.» وأشار إلى الأجواء الإيجابية والعلاقات التجارية والثقافية التي تجمع بين المملكة المتحدة ودولة الكويت، مؤكداً على أن بريطانيا من أهم الوجهات بالنسبة للكويتيين سواء للدراسة أو السياحة أو التعاون التجاري. وختم الشايع حديثه بدعوة الضيوف «للاحتفاء بالصداقة الدائمة والتعاون المستمر وفرص العمل المشتركة بين البلدين الصديقين.»