شركة الشايع تفوز بعدة جوائز في مجال التوظيف والموارد البشرية على مستوى المنطقة

فازت بجائزة أفضل شركة تجزئة في الشرق الأوسط من مؤسسة لينكد إن وجائزة أفضل شركة على مستوى دول الخليج من معهد الشركات الرائدة

فازت الشايع بجائزة أفضل شركة في مجال التوظيف وإدارة الموارد البشرية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحسب تقييم مؤسسة لينكد إن العالمية، لتؤكد مرة أخرى على مكانتها كشركة رائدة في مجال التجزئة في منطقة الشرق الأوسط. وقد أقيم حفل توزيع جوائز لينكد إن مؤخراً في دبي وحضره عدد كبير من ممثلي الشركات التجارية وخبراء مهنيين في مجال إدارة التوظيف والموارد البشرية.

وقد اختيرت شركة الشايع كإحدى الشركات العشرة الأفضل في مجال التوظيف وإدارة الموارد البشرية من بين أكثر من 800 شركة من جميع أنحاء الشرق الأوسط. كما فاز فريق التوظيف لدى الشركة بجائزة أفضل فريق استقطاب مواهب في الكويت من لينكد إن للعام الثاني على التوالي، متفوقة على 55 شركة أخرى في الكويت.

Alshaya linkedIntalentawards 2016

هذا وقد تم تكريم شركة الشايع في شهر أكتوبر الماضي كأفضل شركة في دول مجلس التعاون الخليجية في مجال التوظيف وإدارة الموارد البشرية، وذلك في حفل توزيع الجوائز الذي نظمه معهد الشركات الرائدة في التوظيف في دبي.

ويكرّم معهد الشركات الرائدة في التوظيف الشركاتَ والمؤسساتَ التي تلتزم بتطبيق أفضل المعايير والممارسات في مجال الموارد البشرية، والتي تحرص على تطوير سياساتها في هذا المجال معتمدة على قيم مؤسسية تكرّس التزامها بتوفير فرص التدريب والتطوير لموظفيها، وتتبع استراتيجيات مدروسة لاستقطاب الكفاءات وتطويرها.

وعبّر نيكولاس بيزلي، نائب الرئيس الأول لقسم الموارد البشرية في شركة الشايع، عن سعادته قائلا: «تأتي هذه الجوائز القيّمة تقديراً للجهود الكبيرة التي تبذلها شركة الشايع لتكريس أحد أهم قيمها وأولوياتها في تدريب موظفيها وتطوير قدراتهم المهنية. ونحن نعمل جاهدين لنجعل من شركتنا مكان عمل متميز ووجهة مفضلة للباحثين عن فرص وظيفية تضمن لهم التطور والنمو.»

من جهته، قال علي مطر، رئيس حلول المواهب في لينكد إن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب أوروبا: «إن الشركات الناجحة مثل الشايع تدرك تماما ضرورة الاهتمام بالموظفين ذوي المواهب والكفاءات ودورهم الأساسي في نجاحها، لذلك فهي تعمد إلى استقطاب أفضل الموظفين وتطويرهم والحفاظ عليهم. ونهنئ جميع الفائزين على إنجازاتهم الكبيرة ونتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح.»

ومن الجدير بالذكر أن شركة الشايع تدير العديد من البرامج التدريبية التي يستفيد منها آلاف الموظفين سنويا، وذلك حرصا منها على تطوير مهاراتهم وقدراتهم. كما تقدّم الشركة أيضا برامج التدريب الصيفية التي تنظمها بالشراكة مع عدة مؤسسات مثل برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة في الكويت، والتي يحصل من خلالها المئات من الشباب على أول تجربة عملية لهم في عالم التجزئة.

وفي إطار اهتمامها الخاص بدعم سوق العمل في المنطقة، أطلقت شركة الشايع، بالشراكة مع صندوق تنمية الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية، "أكاديميةَ الشايع للتجزئة" التي تهدف إلى تدريب المواطنات السعوديات وتأهيلهن للعمل في مختلف مجالات تجارة التجزئة، كما تضمن لهن الشركة فرصا وظيفية في محلاتها فور تخرجهن.