شركة الشايع تقدم فرصاً تدريبية للشباب الإماراتي في قطاع التجزئة

أكثر من 50 طالبًا تدربوا في محلات الشايع من خلال مبادرة "نعم للعمل"

 

أتم أكثر من 50 طالباً إماراتياً برنامجاً تدريبياً مدته أسبوعان في قطاع التجزئة خلال إجازة منتصف العام الدراسي من خلال مبادرة "نعم للعمل". وقد جاءت هذه المشاركة في إطار التعاون بين شركة محمد حمود الشايع، الشركة الرائدة عالميًا في مجال التجزئة، ومركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة، أُطلق برنامج التدريب "نعم للعمل"، وهي مبادرة تهدف إلى تعريف الشباب الإماراتي بفرص العمل المتاحة في القطاع الخاص، بالإضافة إلى توفير تجربة واقعية قيِّمة وإكسابهم المهارات اللازمة من خلال العمل في محلات التجزئة بغية تعزيز ثقتهم بنفسهم ومساعدتهم على التخطيط لمستقبلهم الوظيفي.

شهد البرنامج التدريبي الممتد من 28 ديسمبر 2014 حتى 8 يناير 2015 إقبال الشباب والشابات الإماراتيين ليتلقوا تدريبات عملية على المبيعات وخدمة الزبائن وإدارة المخزون وغيرها من مهارات العمل في قطاع التجزئة لدى بعض العلامات التجارية العالمية التي تديرها شركة الشايع.

وبدوره، صرح رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة محمد حمود الشايع، السيد محمد عبد العزيز الشايع، بأن مشاركة الشركة في هذه المبادرة تأتي ضمن التزام الشايع بالمساهمة في تنمية المجتمعات التي تعمل بها. ويسهم البرنامج في تعزيز توجهات شركة الشايع نحو تطوير مهارات الشباب الإماراتي وتوفير تجربة عملية للتعرف على فرص التوظيف الواعدة في قطاع التجزئة، وقال: «تلتزم شركة الشايع بتمكين الشباب الإماراتي وتنمية مهاراتهم، وتُعد مبادرة "نعم للعمل" فرصة رائعة لهم لكي يكتسبوا الخبرات اللازمة ويتعرفوا عن قرب على طبيعة العمل في قطاع التجزئة وغيره من القطاعات. إننا فخورون بمساهمتنا في هذا البرنامج، ونأمل أن نكون قد قدمنا للشباب المشاركين في البرنامج تجربة مميزة لا تنسى.»

تعد دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول المعروفة عالميًا بدورها الحيوي في قطاع التجزئة، وتسهم شركة الشايع في تعزيز هذا الدور بتوفير فرص توظيف رائعة للشباب كشركة رائدة ووكيل لأكثر من 70 علامة تجارية عالمية في قطاع مبيعات التجزئة، بالإضافة إلى إدارتها لأكثر من 2,600 متجر، منها ما يزيد على 600 متجر في الإمارات العربية المتحدة. وتشمل هذه العلامات التجارية: "ستاربكس" و"إتش آند إم" و"مذركير" و"دبنهامز" و"أمريكان إيجل" و"بي. إف. تشانغز" و"ذي تشيز كيك فاكتوري" و"ڤيكتوريا سيكريت".

لمزيد من المعلومات عن التدريب وفرص التوظيف للمواطنين الإماراتيين لدى شركة الشايع، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.. يمكنكم أيضًا متابعة صفحة شركة الشايع على فيسبوك على الرابط التالي M.H. Alshaya.