شركة الشايع تطلق برنامج التدريب الصيفي للطلبة الكويتيين للسنة الثامنة على التوالي

شركة الشايع تجدد التزامها بتنمية مهارات الشباب الكويتي وتعريفهم على قطاع التجزئة

أعلنت شركة محمد حمود الشايع عن إطلاق برنامج التدريب الصيفي في قطاع التجزئة بالتعاون مع برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة للسنة الثامنة على التوالي. وقد شارك هذا العام أكثر من 150 طالبًا كويتيًا من المدارس والجامعات في العمل في محلات العلامات التجارية العالمية التي تديرها شركة الشايع في الكويت.

ويستمر هذا البرنامج التدريبي من 2 أغسطس وحتى 3 سبتمبر، يقضي خلالها الطلبة أربع ساعات يوميًا في محلات ومقاهي ومطاعم شركة الشايع، ليتعرفوا على قطاع التجزئة ويكتسبوا المهارات الأساسية للعمل في هذا القطاع. وتشارك العديد من العلامات التجارية العالمية في هذا البرنامج مثل مذركير ودبنهامز وستاربكس وأمريكان إيجل وإتش آند إم وجاك ويلز وبوتري بارن وماك وباث&بودي وركس وكيدزانيا.

وفي اليوم الأول من انطلاق البرنامج، قام مراقب تدريب الطلبة في برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة السيد طارق الكندري بجولة على المحلات المشاركة برفقة فريق التوطين في شركة الشايع للاطلاع على عملية توزيع الطلبة والتأكد من سير البرنامج التدريبي كما يجب.

وفي تعليق له على إطلاق البرنامج، قال الكندري: «إننا نفخر بشراكتنا في مشروع تدريب الطلبة ضمن برنامج التدريب الصيفي في قطاع التجزئة مع شركة الشايع التي طالما قدمت كامل الدعم لمبادراتنا التدريبية. ويسعدني أن أشيد بالأداء المتميز للموظفين في المحلات واهتمامهم الملحوظ بالطلبة، وإنني على ثقة أن الطلبة سيكتسبون مهارات وخبرات قيِّمة خلال فترة تدريبهم.»

وبهذه المناسبة، أوضح جاسم الحساوي مدير التدريب في قسم الموارد البشرية في شركة الشايع، أن البرنامج التدريبي سيقدم للطلبة الكويتيين فكرة شاملة عن قطاع التجزئة، كما سيعمل على تنمية مهاراتهم المهنية من خلال التدريب العملي في المحلات.

وفي تعليق له على أهمية البرنامج التدريبي الصيفي لدى شركة الشايع، قال جاسم الحساوي: «إن برنامج التدريب الصيفي هو أحد الفعاليات التي نحرص كل عام من خلالها على إثراء تجربة الشباب الكويتي وتشجيعهم على تنمية خبراتهم المهنية والعملية في قطاع التجزئة بتدريبهم لدى محلات أشهر العلامات التجارية العالمية.»

وسيتمكن المتدربون خلال فترة تدريبهم في المحلات من التعرف على كيفية إدارة المحلات وتشغيلها واكتساب العديد من المهارات في المبيعات والعروض وخدمة الزبائن وعرض المنتجات وإدارة المخزون. كما يهدف البرنامج الصيفي إلى تعريف المتدربين على متطلبات العمل في قطاع التجزئة، بالإضافة إلى استعراض الفرص الوظيفية المتوفرة في هذا القطاع.

ويأتي برنامج التدريب الصيفي امتدادًا لمساعي شركة الشايع في تنمية الشباب الكويتي وتطويره، وتأكيدًا على حرصها على تعزيز دورها في خدمة المجتمع الذي تعمل به.

وتابع الحساوي تعليقه موضحًا: «كشركة رائدة في قطاع التجزئة، نسعى دائمًا لتعزيز جهودنا في خدمة المجتمعات التي نعمل بها وتحفيز الشباب لتطوير مهاراتهم في هذا القطاع. فتساهم أكاديمية الشايع للتجزئة في المملكة العربية السعودية وبرامج تدريب الخريجين الكويتيين وبرامج التدريب الصيفي في تشجيع الشباب على تطوير خبراتهم المهنية والحصول على فرص وظيفية واعدة في قطاع التجزئة. ونحن نقوم ببناء شراكات مع المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق أهدافنا في إحداث تغيير إيجابي ودائم في حياة المجتمعات التي نعمل بها.»

لمزيد من المعلومات حول برامج التدريب القادمة في شركة الشايع، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته..