محمد الشايع يستضيف عميد كلية وارتون للتجارة جيفري غاريت في الكويت

استضاف السيد محمد عبد العزيز الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة محمد حمود الشايع، البروفيسور جيفري غاريت، عميد كلية وارتون للتجارة في جامعة بينسلفانيا الأمريكية، في ندوة جمعت العديد من خبراء الاقتصاد والاستثمار ورجال الأعمال في الكويت.

وأكد البروفيسور غاريت أثناء الحوار أن الطلب العالمي على النفط لن يتوقف، وإن كان يمر مؤقتاً بمرحلة انخفاض، وأن التراجع الاقتصادي العالمي سيكون أقل وطأة على الدول المنتجة للنفط، خصوصاً تلك التي تمتلك صناديق سيادية. ويُعد البروفيسور غاريت أحد أساتذة الاقتصاد السياسي المعروفين على مستوى العالم، وله آراء ومشاركات عديدة في هذا المجال. وتأتي مشاركته في هذه الندوة في سياق زيارته إلى الكويت للقاء بعض الشركات والمؤسسات الاقتصادية والاستثمارية الكويتية.

wharton 01

وقد حاور البروفيسور غاريت في هذه الندوة الدكتور محمد الزهير، رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الكويت، ودار النقاش حول عدة موضوعات مثل أهمية المعلومات الرقمية للشركات وإمكانية تحويل الكويت إلى مركز إقليمي لتقديم خدمات مثل الرعاية الطبية والتعليم والنقل والتخزين.

هذا وتحدث البروفيسور غاريت عن الدور الحيوي الذي يمكن أن يقوم به جيل الشباب في الكويت ودعا إلى الاهتمام بروح الريادة التي يمتلكونها: «لدينا اليوم جيل من الشباب الذين يطمحون إلى تغيير العالم، وكل ما يحتاجون إليه هو التعليم الجامعي المناسب لكي يحققوا أهدافهم. فعلى سبيل المثال تنبأت الصين وكوريا الجنوبية بأهمية التعليم في عصر العولمة قبل ثلاثين سنة، وهما الآن يحصدان ثمار تلك الاستراتيجية الناجحة.»

بدوره، قال السيد محمد عبد العزيز الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة الشايع: «بينما نرى الاقتصاد العالمي يتعدى حدود الدول والأقاليم، يجب على الشركات في الشرق الأوسط أن تكون مطَّلعة على الاتجاهات والآراء في مختلف أرجاء العالم، وإذا أردنا أن ننافس على مستوى عالمي، علينا أن ننظر إلى المستقبل ونبحث فيه عن الفرص المتاحة لتحقيق النجاح.»