ﭙـوتبيلي

انطلق مطعم السندويشات ﭙوتبيلي في العام 1977 كمحل صغير لبيع القطع الأثرية والتحف القديمة يديره زوجان شابان. وعلى الرغم من الحركة السريعة والمليئة بالتشويق في عالم تجارة القطع والاكسسوارات التقليدية، قرّر الزوجان إضفاء حركة على المحل فبدآ بإعداد السندويشات لزبائنهما.

وسرعان ما أصبحت هذه الفكرة العفوية مشروعاً ناجحاً عندما بدأ الزبائن يتوجهون للمحل ليس من أجل شراء القطع الأثرية فحسب وإنما للاستمتاع بالسندويشات اللذيذة والحلويات المحضرة منزلياً في أجواء استثنائية.

ومع مرور السنوات، تطورت الفكرة وأضيفت للمحل أقسام أخرى وزُوّد بأفران لتحميص السندويشات، وبرادات للعصائر والمشروبات والآيس كريم بالإضافة إلى الموسيقى الحية لإضفاء أجواء رائعة. فتحوّل محل الأثريات إلى ملتقى فريد للاستمتاع بسندويشات شهية. وفي العام 1996، اشترى رجل الأعمال الشاب براينت كيل المحل الموجود في جادة لنكولن في شيكاغو في ولاية إيلينوي الأمريكية. ومع فريق عمل متفانٍ، حرص براينت على الاهتمام بأدق التفاصيل للمحافظة على إرث المحل وتميزه. واليوم، تجاوز عدد مطاعم ﭙوتبيلي 200 محل حول العالم تتميز جميعها بأجواء فريدة رائعة.

ومع مرور الوقت، أضيفت لقائمة الطعام العديد من أنواع السلطات الغنية المحضرة حسب الطلب، والكوكيز المخبوزة الطازجة مثل كوكي الشوكولاته بالشوفان المفضل لدى الزبائن، ومشروبات الشيك والسموثي المحضرة من اللبن المثلج خالي الدسم، وذلك تلبيةً لاحتياجات وأذواق الزبائن المختلفة. وما زالت مطاعم ﭙوتبيلي تقدم حتى اليوم سندويشات التوست التقليدية مثل "الريك" المحضرة من اللحم البقري المشوي والنقانق وصدر الديك الرومي المشوي بالفرن، فضلاً عن الديك الرومي المدخن، والجبنة السويسرية المذابة. ولكن يبقى المذاق الطازج للمأكولات وجودة المكونات المستخدمة هو أهم ما يميز كافة مطاعم ﭙوتبيلي حتى اليوم.

مواقع المحلات